منتدي الاعلامية سلمي سيد

مرحبا بكل الاصدقاء
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 هل فى الاسلام رومانسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ثعلب الصحراء



المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 24/12/2015

مُساهمةموضوع: هل فى الاسلام رومانسية   الخميس ديسمبر 24, 2015 12:36 am


نعم قمه الرومانسية نتعلمها من الإمام أحمد بن حنبل
رحمه الله من وصيته لابنه يوم زواجه .انك لن تنال السعادة فى بيتك إلا بعشر خصال لزوجك فاحفظها عني واحرص عليها ..
أما الأولى والثانيه : فإن النساء يحببن الدلال ويحب التصريح بالحب فلا تبخل على زوجتك بذلك فإن بخلت جعلت بينك وبينها حجابآ من الفجوة ونقصا فى المودة..
أما الثالثه :فإن النساء يكرهن الرجل الشديد الحازم ويستخدمن الرجل الضعيف اللين فاجعل لكل صفه مكانها فإنه ادعى للحب واجلب للطمانينة

أما الرابعه :فإن النساء يحببن من الزوج مايجب الزوج منهن من طيب الكلام وحسن المنظر ونظافة الثياب وطيب الرائحة فكن فى كل احولك كذلك

أما الخامسه : فإن البيت مملكه الانثي وفيه تشعر و أنها مربعه على عرشها وأنها سيدة فيه فاياك أن تهدم هذه المملكه التي تعيشها وإياك أن تحاول أن تزيحها عن عرشها هذا فإنك أن فعلت نازعتها ملكها وليس لملك أشد عداوة ممن ينازعه ملكه وان ظهر غير ذلك

إما ألسادسه : فإن المرأة تحب أن تكسب زوجها ولاتخسر اهلها فاياك أن تجعل نفسك مع أهلها فى ميزان واحد فأما انت وأما أهلها فهي وان اختارت على أهلها فإنها ستبقى في كمد تنقل عداوة إلى حياتك اليومية .

وأما السابعه: أن المرأة خلقت من ضلع اعوجاج وهذا سرالجمال فيها وسر الجذب اليها وليس هذا عيبنا فيها فالحاجب زينه العوجة فلا تحمل عليها أن هي أخطأت حمله لاهوادة فيها تحاول تقييم المعوج فتكسرها وكسرها طلاقها ولا تتركها أن هي اخطات حتي يذداد اعوجاجها وتتقوقع على نفسها فلا تلين لك بعد ذلك واستمع إليك ولكن كن دائمآ معها بين بين

أما الثامنه : فإن النساء جبلن على كفر العشير وجحدان المعروف فإن أحسنت لاحداهن دهرآ ثم أساتذة اليها مرة قالت : ماوجدت منك خيرا قط فلا يحملئك هذا الخلق على أن تكرهها وتنفر منها فإنك أن كرهت منها هذا الخلق رضيت منها غيرة

وأما التاسعه : فإن المرأة تمر بحالات من الضعف الجسدي والتعب النفسي حتي أن الله سبحانه وتعالى اسقط عنها مجموعة من الفرائض التي افترضها فى هذه الحالات حتي تعود صحتها ويعتدل مزاجها فكن معها فى هذه الأحوال ربانيا كماخفف الله سبحانه وتعالى عنها فرائضه أن تخفف عنها طلباتك وأومرك

أما العاشر : فاعلم أن المرأة أسيرة عندك فارحم اسرها وتجاوز عن ضعفها تكن لك خير متاع وخير شريك

وشكرا اخوكم ثعلب الصحراء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل فى الاسلام رومانسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الاعلامية سلمي سيد :: الفئة الأولى :: المنتدى العام-
انتقل الى: